alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة الموضوعية والحكم المسبق في الأحداث التاريخية
الشيخ منيع بن محمد بن منيع

نسبه ونشأته:

 الشيخ منيع بن محمد بن منيع العوسجي البدراني ثم الدوسري، فهو من بطن آل عوسج أحد بطون (البدارين) الدواسر، القبيلة الشهيرة.

 ولد الشيخ منيع ونشأ في بلدة (ثادق) عاصمة بلدان المحمل، وهي بلدة أسرة المترجم، فهم أهلها ورؤساؤها، وهم الذين أنشأوها وغرسوها في عام 1079هـ ثم سكنوها وتوارثوها، فصارت رئاستهم فيهم. (يعتقد أن هذا تاريخ عمارتها، ولكن تأسيسها يبدو أنه قبل ذلك التاريخ).

طلبه للعلم:

أخذ المترجم في طلب العلم على علماء نجد، فكان من مشايخه االعلاَّمة الشيخ عبد الله بن ذهلان، قاضي الرياض، والعلاَّمة الشيخ سليمان بن علي قاضي العيينة.

 ثم رحل إلى الأحساء فأخذ عن علمائها، وأشهر مشايخه فيها الشيخ عبد الرحمن بن عفالق.

وجد واجتهد حتى أدرك إدراكاً تاماً في التوحيد والفقه وغيرهما من علوم الشرع، كما فاق غيره بالعلوم العربية .

 ثم عاد إلى بلاده فتصدى للتدريس والإفتاء والإفادة، وجاءته الأسئلة من الأمكنة البعيدة، فأجاب بإجابات سديدة.

وألف رسالة سماها (النقل المختار من كلام الأخيار)، تقع في كراسة، رد بها على بعض علماء الشافعية من أهل الأحساء في مسألة (الرضا بالقضاء)، انتهى منه في عام 1111هـ، وهذه الرسالة رأيتها مخطوطة في بيت عمي سليمان بن صالح البسام، باسم (النقل المختار من كلام الأخيار في رفع الشنار) تأليف الشيخ الإمام والنحرير الهمام الشيخ منيع بن محمد بن منيع النجدي الحنبلي رحمه الله تعالى، وجاء فيها: إن مذهب الحنابلة لا يلزم الرضا بكل مقضي، فلا يلزم الرضا بالمرض والفقر والعاهة ونحوها، وذلك خلافاً لابن عقيل.

 وقد قال السفاريني في نظمه في العقيدة:

وليس واجباً على العبد الرضا       بكـل مقضـي ولـكـن بـالقـضـا

 كما كان المترجم ضليعاً بالنحو، فقد قال:

 حضرت مجلس علماء في الأحساء، فقال واحد منهم، يقال له محمد بن صالح بن دوغان : إن أهل نجد بعد الشيخ سليمان بن علي ليس لهم مدخل في علوم العربية، فباحثته فيه، فقال : إن كان في نجد مثلك يفهم النحو فهو يسمى نحوياً.

ذلك أن أخانا المنقور أرسل إلى الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن عفالق رسالة، وفي خلالها بعض النظم، وكان إرسالها على يد مطوع لآل عفالق يقال له : محمد بن صالح بن زهير، وكان قد قرأ على الشيخ عبدالله بن ذهلان، فقال محمد بن صالح بن زهير: مثل هذا الكلام لا يقهم إلى الشيخ، وأراد من الفقير إصلاحه فأصلحته، فلما قرأه على الشيخ عبدالرحمن بن عفالق قال: ما أحد يقدر على هذا إلا منيع، عبد وقال ابن صالح: فضحكت، وقلت : هو منيع .

وقد أثنى على المترجم علماء وقته، فقال الشيخ العالم محمد بن ربيعة: “شيخنا وقدوتنا وبركتنا الشيخ الأجل الأوحد منيع بن محمد”.

وفاته:

توفي المترجم في بلدة (ثادق)، آخر عام 1134هـ.

المصدر: علماء نجد خلال ثمانية قرون/ عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح آل بسام. الرياض: دار العاصمة، 1419هـ.

تنويه الموقع:

كان الشيخ منيع بن محمد بن منيع قاضي نجد لأمير الأحساء سعدون بن محمد بن غرير، والتي كانت إمارته في الفترة ( 1103 – 1135هـ).