alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
رسالة من أبناء حمد بن عمران إلى أبناء عبدالله بن عمران موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة
سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون
سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون بوصفها نموذجًا للحياة القاسية وشظف العيش التي كانوا يعانونها:

السنة الحدث ‏ انعكاسه
قبل مطلع القرن الثالث عشر الهجري / الربع الأخير من الثامن عشر الميلادي    قحط وجفاف ارتفعت الأسعار، واختفت المؤن والمواد الغذائية، ومات خلق وبهائم كثر، وعُرف هذا القحط بقحط (دولاب)(1) . “ووقع في الإبل موت عظيم . . . غالب البوادي والحضر حتى إن مطيَّة المسافر تموت وهو فوقها، وسُمّيت سنة جزام الثاني”(2)‏.
1200هــ (1786م)‏ خصب انتهاء سنوات القحط، وكثر فيها الخصب ورخص الطعام (3).
1208هــ ( 1793م) خصب ‎‏ حصل ربيع عظيم، وتُسمى هذه السنة (موّاسي) (4).‎
سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

1211هــ (1796م)

سيل هطلت أمطار غزيرة تسببت في أضرار فادحة على بعض البلدان؛ مثل الدلم وحريملاء، وتكرر هطل الأمطار في الصيف أيضًا، وتضررت منه بلدان مثل حوطة بني تميم، وهدم منازل كثيرة في الدرعية والعيينة، وسمّى أهل الدرعية هذا السيل (موصه) (5).
1220هــ (1805م) جدب وقحط وأمراض استمر ست سنوات، واجتاحت المجاعة عموم نجد، فارتفعت معها الأسعار(6)،‏ وانتشرت الأوبئة والأمراض، خصوصًا الكوليرا، ومات خلق كثير من نواحي نجد (7).‏
في أول سنة 1229هــ (1814م) جراد ظهر الجراد والدّبى فأكل أغلب زروع الفلاحين، وقطع كثيرًا من ثمر النخيل في بلدان كثيرة (8).
من سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

29 رجب 1229هــ (17 يوليو 1814م)

وباء كسفت الشمس، فأعقبها وباء استمر عامًا تضررت منه ثانيةً بلدان سدير ومنيخ (9)‏ وأكثر من مات في بلد جلاجل (10).
8 شوال 1224هــ (15 نوفمبر 1809م) خصب أمطار غزيرة جرى منها سيل كبير: “جعل‏ الله فيه بركة” (11).
1235هــ (1819م) جراد مع بداية العام ارتفعت الأسعار في كل أنحاء نجد، خصوصًا في منطقة العارض والوشم وسدير والمحمل، والسبب في ذلك أسراب الجراد التي اجتاحت البلاد فكثر الدّبى وأكل الزرع (12)‏.
1243هــ (1827م) خصب ثم آفة في الزرع هطلت أمطار غزيرة فزرع الناس، ثم هطلت أمطار تسببت في تعفن الزرع على البيادر، وأصيب التمر الناضج بآفة أهلكت محصوله. واستمرت هذه الأحوال زراعية عامًا آخر، إلا أنها كانت على نطاق ضيق (13).
1224هــ (1828م) وباء انتشر الوباء في الوشم وسدير خاصة، وتسبب في وفاة الكثير (14).
1246هــ (1830م) سيول وريح كانت السيول شديدة، فـ “خرّبت في كل بلد بحسبها، وأعظم ما علمناه من ذلك في بلد المجمعة” (15)، وفيها “الريح التي كسرت من النخيل ما كسرت” (16).
1248هــ (1832م) بَرَد نزل بَرَد شديد أحدث أضرارًا بالغة في مزارع النخيل (17).
1249هــ (1833م) بَرَد شديد بَرَد أشد من سنة 1248 هــ (1832 م)، حتى إن: “الماء الذي يقطر من الغروب على الدارج وما تحته يعترض على حافة البئر جامد كأنه العمود، ويجمد الماء في السواقي والزروع وبين الميزاب والأرض” (18).
من سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

1250هــ (1834م)

بَرَد شديد فيها كان اشتداد البَرَد واستمراره، واضطرب الناس فيه اضطرابًا شديدًا، وغلت الأسعار، وهو أول القحط المسمّى (مخلص) (19).
1251هــ (1835م) مجاعة انقطع المطر فتميزت السنة بمدة طويلة من الجفاف، رافقها ارتفاع شديد في الأسعار، فهاجر كثير من أهل نجد إلى جهات البصرة والزبير (20).
1252هــ (1836م) وباء انتشر الجُدري بين الأطفال (21).
1258هــ (1832م) خصب توقفت المجاعة التي اجتاحت البلاد في السابق؛ إذ هطلت أمطار غزيرة في كل أنحاء نجد، وحدثت فيضانات في بعض المناطق لم تشهدها من قبل؛ فانتعشت الحالة الاقتصادية، وضاق كل بلد بإنتاج محاصيله (22).
1259هــ (1843م) خصب سنة مباركة، كثرت فيها الخيرات، وتوالت فيها الأمطار والسيول، وكثر فيها العشب والرخاء (23).
1261هــ (1845م) جراد فيها كثر الجراد ثم الدّبى، وأكل أغلب الزرع في أغلب البلدان، فتحركت الأسعار بعده (24).
1262هــ (1846م) وباء وقع في صيفها الجُدري والسعال، ومات بسببه كثير من الأطفال (25).
1268هــ (1852م) وباء في الإبل وقع فيها في الإبل مرض من استطلاق وغيره (26).
1274هــ (1857م) مجاعة ووباء كانت بداية المجاعة التي استمرت ثلاث سنوات تخللها انتشار المرض، خصوصًا في الرياض وما حولها، وتُوفي منه خلق كثير، كما تكسرت الأسعار، وهزلت الدواب، واشتد الغلاء (27).
1287هــ (1870م) مجاعة امتدت أكثر من سنتين، وكان الناس يأكلون الجيف، ومات خلق كثير من الجوع (28).
1289هــ (1872م) جدب وقحط ومجاعة وكثرة أوبئة كان الناس في ضيق حال (29).
1305هــ (1887م) خصب هطلت أمطار غزيرة، فخصبت المراعي (30).
1317هــ (1899م) قحط انتشر القحط في منطقة نجد عامة، فارتحل كثير من سكان نجد، خصوصًا البدو، جهة العراق (31).
1320هــ (1902م) مجاعة (قحط وجدب) انتشرت المجاعة في نجد، وحلّ على إثرها في بعض بلدان نجد وباء (32).
1322هــ (1904م) جراد تلف فيها المحصول الزراعي كله بسبب الجراد (33).
1327هــ (1909م) مجاعة استمرت المجاعة من جرّاء الجفاف الذي دام عدة سنوات وأصبح يُعرف في أخبار البلاد وتاريخها باسم (الساحوت) (34).
1337هــ (1918 – 1919م) وباء بدأ في شهر صفر / نوفمبر واستمر حتى جمادى الأولى / فبراير، وفيه: “هُجرت المساجد وأنتنت من كثرة الموتى فيها، وخلت أكثر بيوت نجد من ساكنيها، وهامت المواشي في البادية لا تجد من يرعاها أو يسقيها” (35). وعُرفت هذه السنة بـ (سنة الرحمة) (36).
1348هــ (1929م) جدب ومجاعة استمرت المجاعة التي تعود بداياتها إلى سنة 1346 هــ (1927 م)، وعُرفت هذه السنة باسم “سحبة” في حائل (37).
1350هــ (1931م) جدب ومجاعة استمرار المجاعة التي كانت موجودة سابقًا، وعاش فيها معظم الناس على نبات “البورق” الذي لا تأكله الحيوانات، وعُرفت هذه السنة بسنة “البورق” (38).
من سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

1351هــ (1932م)

مطر انفراج المجاعة والجدب؛ إذ هطلت أمطار غزيرة، وعُرفت باسم “سنة الصيوف” أو “سنة الرجعة” (39).

سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

يظهر لنا الجدول السابق سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون بالإضافة إلى حجم الكوارث التي عاناها الناس في نجد، وأثّرت – دون شك – في عملية الاستقرار وكثافة السكان؛ فالكوارث والأوبئة جلبت معها الموت والهجرة إلى مناطق أكثر قابلية للعيش.

سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

الهوامش

(1) ‎‏ابن بشر، ص 153.

(2) الفاخري، ص 150.

(3) ابن بشر، ص 156.

(4) الفاخري، ص 156.

(5) ابن بشر، ص 236.

(6) السابق، ص 284، 285.

(7) السابق، 298 . الفاخري، ص 165، 168 – فيلبي، ص 120، 123.

(8) ابن بشر، ص 341.

(9) ‎‏مُنِيخ: يقصد بها الجمعة وما حولها من أودية، وكان هذا الاسم يطلق عليها قديمًا ولا تُعرف إلا به، ففي الحقبة الأولى من هذه الدراسة كان أهل نجد يقولون ‎”سدير” و”منيخ” ‎،‏ ثم بعد ذلك أصبحت المجمعة ‏التي هي منيخ سابقًا قاعدة لسدير. راجع: ابن خميس، عبدالله، معجم اليمامة، الرياض: المؤلف، 1398 هــ (1978 م)، ج2، ص 402.

(‎10) ابن بشر، ص 366.‏ وجلاجل: من بلدان سدير، وعُرفت بهذا الاسم لموقعها على وادي جلاجل المعروف بوادي المياه. راجع: ابن خميس، معجم اليمامة، ج1، ص 273.

(11) ابن بشر، ص 441.

(12) السابق، ص 443، 450.

(13) السابق، ج2، ص 59 .

(14) السابق ص 65، 66.

(15) الفاخري، ص203.

(16)‎ السابق.

(17) ابن بشر، ج2، ص 89، 90، والفاخري، ص 205.

(18) ابن بشر، ج2، ص 90.

(19) الفاخري ص 207.

(20) ابن بشر، ج2، ص 139.

(21) الفاخري، ص 207.

(22) السابق، ص 203، 204.

(23) السابق، ص 212.

(24) السابق، ص 214.

(25) الفاخري، ص 215.

(26) السابق، ص 217.

(27) السابق، ص 221.

(28) السابق، ص 230، 231.

(29) فيلبي، ص 267.

(30) ابن هذلول، سعود، تاريخ ملوك آل سعود، الرياض: المؤلف، 1380هــ (1961م)، ص 38.

(31) ‎‏حسني، الأوضاع العامة في منطقة نجد،‎ ص 91.

(32) ‎‏ابن عيسى، إبراهيم بن صالح، تاريخ بعض الحوادث الواقعة في نجد ووفيات بعض الأعيان وأنسابهم وبناء بعض البلدان (من 700هــ إلى 1340هــ)،‏ الرياض: دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر، 1386هــ ( 1966م)، ص 202 .

(33) ‎‏حسني، مذ كرات ضابط عثماني، ص67 .

(34) فيلبي، ص 297 .

(35) ابن هذلول، ص 122.

(36) السابق.

(37) ‏السويداء، عبدالرحمن حمد بن زيد. فتافيت، ط٢، الرياض: دار السويداء للنشر والتوزيع،‎ 1415هــ (1995م)، ج2، ص536.

(38) السابق.

(39) السابق.

سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون

المصدر:

المرأة في نجد وضعها ودورها 1200 – 1351هـ/ 1786 – 1932م/ دلال بنت مخلد الحربي. الرياض: دارة الملك عبدالعزيز، 1432 هـ، ص ص 30 – 37.