alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
رسالة من أبناء حمد بن عمران إلى أبناء عبدالله بن عمران موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة
مشاهير علماء نجد في النهضة الأخيرة
علماء نجد

علماء نجد

 

مشاهير علماء نجد في النهضة الأخيرة

بقلم: ساتسنا

مشاهير علماء نجد

بيّنا في المقالات السابقة أن الذي أنهض العلم والأدب في ديار نجد هو الشيخ محمد بن عبدالوهاب بن سلمان بن علي بن أحمد بن راشد بن بريد بن محمد بن بريد بن مشرف بن عمر بن بعضـاد بن ريس بن زاخر بن محمد بن علوي بن وهيب التميمي النجدي، الذي تضاف إليه الوهابية. والنسبة هي إلى الشيخ محمد لأنه هو الذي شيَّد أركان هذا المذهب دون أبيه؛ لا بل خالف أباه، فنسبت إلى عبدالوهاب لاشتهار الابن باسم والده، ولأن المسمَّين بمحمد كثيرون، ولأنه لو كان سموا بالمحمديين لوقع الالتباس بين المحمديين المسلمين، وبين المحمديين الوهابيين، فاختار الناس مايزيل الالتباس.

ولما اشتهر الشيخ محمد بعلمهِ وفضلهِ وأدبه، جاءه عدة رجال ليقرأوا العلوم عليه، فأتقنوها وامتازوا بها، وألّفوا فيها، ثم أصبحوا هم مدرسين لغيرهم من الطلبة، فانتشر نور العرفان في ربوع نجد كلها، فمنهم:

فهولاء كلهم نبغوا في أيامهم لأنهم أخذوا العلم عن محمد رأس الوهابيين، وقد طووا بساط أيامهم في عهد الأمير الذي ذكرنا اسمهُ أو ثاني الأميرين اللذين ذكرنا اسميهما، وقد قرأ عليهِ العلم غير هؤلاء من الأفاضل والأدباء ممن لم يولّوا القضاء؛ لأنهم أخذوا على أنفسهم تدريس العلم والأدب في ديارهم وسائر ديار العرب بدون أن يتقلدوا وظيفة تتعلق بالحكومة أو الإمارة، ومن علماء نجد الذين كانوا في ذلك العهد:

  • الشيخ عبدالله بن عبدالوهاب قاضي العُيَيْنَة. له من التصانيف: زاد المستقنع، وشرح المختصر، وشرح الإقناع، وشرح المنتهى، وحاشية الإقناع، وحاشية المنتهى، وكتاب العمدة. وكل هذه الكتب من المؤلفات الدينية والمذهبية الحنبلية، وقد أخذ العلم صاحب هذه التأليف عن الشيخ منصور البهوتيّ شارح الاقناع والمنتهى، وعن الشيخ أحمد بن محمد بن بَسّام.

مشاهير علماء نجد

ومن طبقات أولئك العلماء:

  • الشيخ محمد بن أحمد بن اسماعيل النجديّ المشهور في بلدة اشَيْقِر، أخذ الفقه عن الشيخ أحمد بن مشرف النجديّ، وأخذ عنهُ كثيرون منهم: الشيخ أحمد بن محمد بن بَسام، والشيخ عبدالله بن محمد بن ذهلان. وكان الشيخ محمد بن أحمد بن اسماعيل المذكور معاصراً للشيخ سليمان جدّ الشيخ محمد ابن الشيخ عبدالوهاب المذكور.

ومن عداد أولئك الفُحول في ذلك الأوان:

  • من علماء نجد العالم الفقيه القاضي الشيخ سليمان ابن علي بن مشرف، جدّ الشيخ محمد بن الشيخ عبدالوهاب المشهور، وكان سليمان المذكور فقيه عصره على مذهب الإمام أحمد بن حنبل، فإليه انتهت رئاسة العلم في نجد كما سبقت الإشارة إليه، وجميع العلماء المعاصرين لهُ يرجعون إليه في حلّ المعضلات من المسائل الفقهية والتفسيرية والفرائضية وغيرها، ولهُ من التصانيف: كتابان في المفاسد، وشرح الاقناع. إلا أنه لما وقف على شرح الإقناع للبهوتيّ أتلف شرحهُ على ما قالهُ بن بشر النجديّ، وقد أخذ العلم عن الشيخ أحمد بن محمد بن مشرف النجديّ وغيرهِ، وأخذ عنه جماعة من أكابر العلماء منهم: أبناء الشيخ عبدالوهاب والشيخ ابراهيم، والشيخ أحمد بن محمد القصير النجدي المتوفي سنة 1079ه = 1668م.

ومن علماء نجد الذين يشار إليهم بالبنان:

  • الشيخ حسن بن عبدالله المشهور في بلدة أُشَيْقِر، أخذ العلم عن الشيخ احمد بن محمد القصير توفي سنة 1113هـ = ۱۷۰۱م.
ومن علماء نجد أيضا:
  • العالم الفقيه الشيخ أحمد بن محمد بن حسن بن سلطان القصير المشهور في بلدة أشيقر، أخذ العلم عن الشيخ أحمد بن محمد بن أحمد بن اسماعيل، والشيخ الفاضل سليمان بن علي بن مشرف. وأخذ عنهُ عدة من العلماء، كالعالم الفاضل الشيخ عبدالله بن أحمد بن محمد بن عضيب الناصريّ النجديّ.

هؤلاء هم أشهرعلماء نجد ذلك العصر، ثم حدث ما ثبَّط عزائمهم، فتقهقر أمر العلم وأصحابه، وكان ذلك في سنة 1133ه = ۱۷۲۰م، إذ ظهر فيها سعدون بن محمد ابن عريعر الأحسائيّ على نجد، وحاصر آل كُثَيّر في العارض، وأظهر المدافع من الأحساء، ونزل في عُقْرُبا المعروفة، وحاصر بلدة العمارية، حتى هزلت مواشيهم وأصابتهم أضرار كثيرة، ثم سار إلى الدرعية، ونهب بيوتها، فقتل أهل الدرعية كثيراً من قومهِ، وفرَّ العلماء إلى بلادٍ يجدون فيها راحتهم، ولما مات سعدون المذكور سنة ۱۱۳۸هـ = ١٧٢٥م؛ عُمّرت منازل بني هلال ،ومنازل بني سعيد، وآل بني سليمان، في بلدة الروضة المعروفة في ناحية سدير، فتنفس العلماء الصعداء وعاد أغلبهم من مَقَرّهم إلى مَقَرّهم، وبعد ذلك بمدَّة ظهر آل سعود في الدرعية، واستولوا على بلاد: نجد، والأَحساء، والقطيف، وعمان، وعسير، وجبل شمَّر (جبل طَيء)، وانقادت لهم القبائل والبلاد، وحصل من أمرهم ما هو مشهور، ورجع العلم إلى دياره، وانبعث من قبره.

المصدر: مشاهير علماء نجد في النهضة الأخيرة/ ساتسنا. مصر: مجلة الزهور. العدد (5)، الصادر في 1 يوليو 1912م.

علماء نجد