alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن حمود السميط رحمه الله أختام علماء ومشايخ وشخصيات نجدية مهرت بها بعض وثائق أسرة العمران تراجم قضاة نجد المعروفين منذ القرن العاشر حتى النصف الأول من القرن الثاني عشر الهجري معجم مصطلحات البناء النجدية صور قديمة لمباني في نجد من دراسة بعنوان: العمارة المدنية في نجد لجيفري كينغ (1982م) رسالة الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله إلى أهل سدير الزخارف النجدية : مثال بيت العم عبدالرحمن بن إبراهيم العمران في عودة سدير شما بنت عبدالله بن عمران بن محمد بن عامر المجمعة في قاموس الأعلام رسالة من أبناء حمد بن عمران إلى أبناء عبدالله بن عمران موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء
قصر جماز في عودة سدير
قصر جماز في عودة سدير

قصر جماز في عودة سدير

رسم تخيلي للقصر

تمهيد:

يعتبر قصر جَمّاز من المواقع الأثرية المتميزة في عودة سدير، وفي الحقيقة لا توجد معلومات تاريخية دقيقة وموثوقة عنه، وكل ما كتب عنه لا يعدو أن يكون استنتاجات ربما تخطيء وربما تصيب.

الموقع:

بُني القصر في موقع مميز مطل على وادي سدير، ويقع حسب إحداثيات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، 25°32’34″N⁩ ⁦45°42’19″E⁩

وصف موقع قصر جماز في عودة سدير

المبنى مربع الشكل تقريباً، يبلغ إجمالي طول أضلاعه (146.5 متراً تقريباً)، وتبلغ مساحته الإجمالية (1350 متر مربع تقريباً) حسب قياس خرائط جوجل إيرث، بارتفاع (679 متراً تقريباً) عن مستوى سطح البحر.

الموقع في وضعه الحالي متهدم (حسب الصورة أدناه)، ولكن من خلال المشاهدة يتضح أنه أساساته بنيت من الحجارة، وبعدها أكمل البناء من اللبن (نوع من الطوب الطيني المستطيل، يصنع من خليط من التربة الطينية والقش، ويترك مدة تحت الشمس ليجف) كما هو أسلوب البناء المتبع في نجد، وفي زوايا المبنى أبراج، وداخله بئر، وفيه منحدر ربما يكون منحاة، كما أن هناك بقايا أخرى لأسس حجرية مرتبطة بالمبنى، ربما تمثل قنوات خارجية تستخدم لتصريف المياه خارج المبنى.

قصر جماز في عودة سدير

الموروث لدى العامة:

ما يذكره العامة ويتداولونه، أن قصر جماز في عودة سدير وغيلان يعودان لأخوين، وبنى كل واحد منهما قصره، إلا أن هذا الموروث لا يمكن أن يعول عليه كثيراً، فربما أن أحد الأشخاص فسر وجود القصرين بهذا التفسير، وتناقله الناس.

نظرة تاريخية:

ذكر الرحالة أبو محمد الحسن بن أحمد بن يعقوب بن يوسف بن داود الشهير بالهمداني (ت 334هـ) في كتابه (صفة جزيرة العرب)، عند وصفه لعارض الفقي: “فأول قراه جماز، وهي ربابيَّةٌ مَلْكانِيَّةٌ، عَدَوِيَّةٌ، مِنْ رَهْطِ ذي الرمة”.

كذلك ذكرها ياقوت في معجم البلدان ما نصه: “جزع بني حَمَّاز (ربما أنها تصحيف والصحيح جَمَّاز) وهم من بني التيم عَدِي، وهو واد باليمامة” عن الحفصي.

الزمن التقريبي قصر جماز في عودة سدير:

كشفت الحفريات الأثرية في المنطقة عن العثور على كسر لأواني مزججة وغير مزججة بلون أخضر ولون أزرق، وكسر فخارية حمراء، جميعهم متكسرة ومفقودة الأجزاء، والتي ربما تعود إلى الفترة الإسلامية المبكرة (من السنة الأولى للهجرة الموافقة 622م، إلى نهاية الدولة الأموية 132هـ الموافقة 750م)، ربما أنها مصنوعة محلياً أو مستوردة من أماكن مجاورة.