alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
رسالة من أبناء حمد بن عمران إلى أبناء عبدالله بن عمران موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة
الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الواصل
يآل عمران الوفاء

 

‎الشيخ إبراهيم بن عبدالله بن إبراهيم العمران

 

الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الواصل

نسبه ونشأته:

هو الشيخ سليمان بن عبد الرحمن بن عبد العزيز الواصل البدراني الدوسري، ولد سنة 1330هـ في مدينة عنيزة، ونشأ في كنف والده وعمل في الفلاحة أول حياته.
وفي سنة 1360هـ انتقل الشيخ سليمان من عنيزة إلى بلدة الشرائع شرق مكة المكرمة ليعمل في مزرعة معالي وزير المالية الشيخ عبدالله بن سليمان آل حمدان من أهل عنيزة من الدهامشة من عنزة لمدة أربع سنوات، كان يحج فيها كل سنة.
وعند عودته من مكة المكرمة لبلدة عنيزة سنة 1364هـ مر في طريقه على بلدة عفيف، وكانت بلدة صغيرة لا يتجاوز عدد سكانها العشرات، فتعرف على ابن لعبون المكلف بحفر بئر فيها من قبل الملك عبدالعزيز رحمه الله، فرأى أن يشارك في هذا العمل الخير، فطاب له المقام فيها، واستوطنها.
ومما يجدر ذكره أنه من فرع الواصل الذين هاجروا من جلاجل لعنيزة، وذلك في أواخر القرن الثاني عشر الهجري، وهم: منصور وسليمان وعبدالعزيز أبناء محمد بن حمد بن عبدالله بن حمد بن واصل.

طلبه للعلم:


تعلم الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الواصل القراءة والكتابة في عنيزة، وحفظ أجزاء من القرآن الكريم، وتعلم مباديء الشريعة وعلومها فيها، وأثناء إقامته في عفيف، ارتاح له أهلها كثيرًا، وارتاح لهم، فاختاروه مؤذنًا لأول جامع يؤسس في بلدتهم، وذلك في أيام أميرهم المنصوب صالح العبدالله الحماد سنة 1365هـ، حيث كان حسن الصوت.

أعماله:


عمل الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الواصل في عفيف في البيع والشراء، وكان يعرف بنزاهة المعاملة والأمانة والصدق، وفي عفيف تزوج من آل نافع الأسرة المعروفة هناك، والتي تعود لقبيلة عنزة، ورزقه الله منها بأكبر اولاده عبد الرحمن، ثم توفيت وكان قد صاهر آل دبيان وآل حبيب من عنيزة ثم صاهر آل بليهد وصاهر آل نافع بعد وفاة زوجته أم ولده، وفي منتصف السبعينيات الهجرية تزوج من قبيلة عتيبة من أهالي عفيف.
وكان من صفاته المعروفة عنه والتي حببت الناس فيه التواضع والورع والسماحة في التعامل مع الغير، وكان كثير الخشوع والدعاء للمسلمين بالصلاح والفلاح.

وفاة الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الواصل

توفي رحمه الله في عفيف في 27 شعبان 1416هـ، ودفن فيها.

المصدر: رجال في الذاكرة/ عبدالله زايد الطويان. بريدة: المؤلف، 1425ه. الجزء السادس.

 

الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الواصل

الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الواصل