alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة الموضوعية والحكم المسبق في الأحداث التاريخية
تاريخ طسم وجديس
طسم وجديس

تاريخ طسم وجديس

مقدمه :

طسم وجديس

طسم وجديس (قبيلتان من العرب عاشوا في الألف الأول قبل الميلاد، وهم من سكان جزيرة العرب القدماء كالعماليق وعاد وثمود، الذين كانت لهم حضارات عظيمة) وهما ابني حام الأصغر بن سام، من الكمائم ، يقال أنهما نزلا أرض اليمامة (وتسمى الجو والعروض، وهي معدودة من نجد، وقاعدتها حجر وهي مدينة الرياض الحالية) من جزيرة العرب، وكان لهم بها حروب مع بني هزان من بني حمير، إلى أن غلب عليها طسم وجديس.

وكان الملك في طسم، ولم تزل جديس تحت ذل وانقياد لأختها طسم باليمامة، إلى أن انتهى الملك في طسم إلى رجل ظلوم غشوم (قيل إن اسمه عمليق) قد جعل سنته ألا تهدى بكر من جديس إلى بعلها حتى تدخل على الملك فيفترعها، ومر على ذلك زمان إلى أن أنف من هذه السنة رجل من جديس (قيل إنه سيد جديس وأن هذا الأمر أصاب أخته شموس*) يقال له: الأسود ( الأسود بن عفار)، واتفق مع باطنة (خاصة) له أن يصنع للملك وأصحابه طعاماً، ويدفنوا سيوفهم في الرمل، فاذا جلسوا للأكل ثاروا بهم ووضعوا فيهم السيوف، فتم لهم ذلك .

وفي ذلك قيل:

یا طلسم ما لقيت من جديس

إحدى لياليك فهيسي هيسي

لا تقنعي الليلة بالتعريس

فهرب رياح بن مرة الطسمي إلى تبع بن حسان بن أسعد ملك اليمن، واستنصر به، وقال : إنما كان ملوك طلسم عمالكم، وقد فتكت فيهم جديس، والانتصار واجب على همتك، فانتصر لهم، وخرج في جيش.

فلما كان من اليمامة على ثلاث مراحل، قال له رياح: إن لي أختا مزوجة في جديس، يقال لها اليمامة، فليقطع كل رجل منهم شجرة فيجعلها أمامه؛ ففعلوا ذلك، وأبصرتهم وقالت لجديس: الله أكبر! لقد سارت حمير! فكذبوها، فقالت: إني أرى رجلا في شجرة، معه كتف يتعرقها، أو نعل يخصفها.

فقالوا : خرفت! ولم يلتفتوا إليها.

فصبحهم حسان فأبادهم، وفقأ عين زرقاء اليمامة المذكورة (ذكر في بعض الرويات أنها ملكت اليمامة بعد طسم ، وهي أول من ملك من جديس، اختاروها لحكمتها وفضلها، وقد ذكر ابن فارس في أمثاله أن زرقاء اليمامة من جديس، وأنها ملكت اليمامة)، فوجد فيها (أي عينها) الاثمد (الكحل)، وهو الذي كان يعينها على حدة النظر مع ما ركب الله فيها من قوة البصر.

وصار الملك إلى طسم، ثم غلبت عليها بنو حنيفة (والذي يعود إليها آل سعود حكام المملكة العربية السعودية حفظهم الله وأدام عزهم وملكهم) من العرب المستعربة، ولم يبق منهم باقية.

* يقول في ذلك الشاعر المعاصر ناصر الفراعنة: وطسم حدّتها على حائط المبكى جديس … يوم شقت ثوبها بنت عفار شموس.

المصدر:

نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب/ ابن سعيد الأندلسي؛ تحقيق الدكتور نصرت عبدالرحمن. عمان: مكتبة الأقصى،ص ص 50 – 52.

تاريخ طسم وجديس

تنويه الموقع: مثل هذه الروايات لا يعلم ما صحتها، وما دقتها، ولكن من باب الاستئناس نوردها.

طسم وجديس