alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
رسالة من أبناء حمد بن عمران إلى أبناء عبدالله بن عمران موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة
الشيخ إبراهيم بن محمد بن فايز

نسبه ونشأته:

الشيخ إبراهيم بن محمد بن فايز بن عثمان بن عمر بن أحمد الواصل، ولد في جلاجل، في أواخر القرن الثالث عشر الهجري، وتعلم في بلده القراءة والكتابة ومبادىء العلوم كالأصول الثلاثة، وآداب المشي إلى الصلاة، وغيرها، ثم أتم حفظ القرآن الكريم .

طلبه للعلم:

 بعد ذلك رغب في التزود من العلم، فسافر إلى المجمعة للحضور على الشيخ عبد الله العنقري، ولازمه وقرأ عليه في عدة فنون، وأصبح أثيراً عندهم.

 بعد ذلك رغب في التزود من العلم أكثر فأكثر، فسافر إلى الرياض، وحضر دروس الشيخ العلامة عبد الله بن عبد اللطيف وأعجب بالشيخ فلازمه ملازمة تامة، يأخذ عنه ويقرأ عنده، ويكثر مجالسته، حتى صار أكثر شيوخه له نفعاً .

 كما أخذ عن الشيخ محمد بن عبد اللطيف والشيخ إبراهيم بن عبداللطيف.

وكان معروفا عند مواطنيه بالقوة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما في ذلك، معين الديانة، وقافاً عند حدود الله، شدید الغيرة على محارمه.

وكان شديد الفقر والحاجة، ومع هذا عرض عليه القضاء فامتنع تورعاً وديانة.

 ثم ألح عليه حاله الشيخ أحمد بن سليمان ليتولى القضاء، فامتثل الشيخ إبراهيم وتولى القضاء في الأرطاوية بعد الشيخ علي بن زيد بن غيلان.

وله تلاميذ عديدون أهمل التاريخ ذكرهم، منهم : الشيخ أحمد بن سليمان، فقد قرأ عليه في جلاجل الأصول الثلاثة، والقواعد الأربع.

وفاته:

توفي سنة ١٣٦٤هـ، في الأرطاوية.

المصدر: علماء نجد خلال ثمانية قرون/ عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح آل بسام. الرياض: دار العاصمة، 1419هـ.