alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
رسالة من أبناء حمد بن عمران إلى أبناء عبدالله بن عمران موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة
جصة التمر في بيت إبراهيم العمران
جصة التمر في بيت إبراهيم العمران

جصة التمر في بيت إبراهيم العمران

تبني الجصة في غرفة داخلية في البيت، تتميز بأنها جافة ومعتدلة البرودة، والجصة عبارة عن بناء ارتفاعه في العادة مترين، وعرضه تقريبًا متر، وهي مبنية من فروش الحجر، وتغطى من الخارج بالطين، ومن الداخل بالجص، ترتفع قاعدنها عن الأرض بمقدار ذراع، وفي أسفلها فتحة صغير لجمع الدبس، وفي أعلاها باب صغير للوصول إلى التمر المخزن، وهو أداة من ابتكار أهل نجد للحفاظ على التمور.

عند زيارتك القرية التراثية في عودة سدير لا تنسى مشاهدة جصة التمر في بيت إبراهيم بن عبدالله بن ناصر العمران رحمه الله، يقدر عمر الجصة بحوالي ٢٠٠ سنة، وأخر رص للتمر فيها كان من حوالي ٥٥ سنة، إلا أن رائحة التمر لا تزال موجودة، ويبلغ ارتفاعها حوالي المترين، وعرضها ٨٠ سم تقريبًا.

جصة التمر في بيت إبراهيم العمران
جصة التمر في بيت إبراهيم العمران