alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
رسالة من أبناء حمد بن عمران إلى أبناء عبدالله بن عمران موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة
كتاب بعنوان: (العمل الخيري المؤسسي) لأبن العم عبدالرحمن بن إبراهيم العمران
كتاب بعنوان: العمل الخيري المؤسسي

كتاب بعنوان: العمل الخيري المؤسسي

صدر لابن العم الشيخ عبدالرحمن بن إبراهيم بن عبدالرحمن بن علي العمران كتاب بعنوان: العمل الخيري المؤسسي.

كتاب بعنوان: (العمل الخيري المؤسسي) لأبن العم عبدالرحمن بن إبراهيم العمران

كتاب بعنوان: (العمل الخيري المؤسسي) لأبن العم عبدالرحمن بن إبراهيم العمران

كتاب بعنوان: العمل الخيري المؤسسي

وفيما يلي مقدمة الكتاب، وبيان فصوله ومباحثه، نسأل الله أن يجعل ذلك في موازين حسناته.

المقدمة:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن من أهم الأمور التي ينبغي على كل مسلم والعاملين في القطاع الخيري على وجه الخصوص الوقوف عندها وتعاهد القلوب عليها باستمرار – أفرادا ومؤسسات الحرص على إخلاص العمل الله وحده وابتغاء رضوانه، فهو الأساس المتين الذي يجب محاسبة النفس وتعاهدها على إتمامه وتنقيته من شوائب العمل ومحيطاته من الرياء والسمعة وغيرهما، وهو ليس بالسهل لكنه يسير على من يسره الله عليه. يقول سهل بن عبد الله التستري رحمه الله : (ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص؛ لأنه ليس لها فيه نصيب). ومن المهم أيضا الحرص على أن تكون أفعاله صواباً موافقة لسنة نبينا محمد، حتى يقبل عمله ويبارك له فيه، وينال بذلك الأجر والثواب من الله.

إن القطاع الخيري بمختلف مؤسساته وكياناته هو شريك حقيقي وفعال إلى جانب القطاعين الحكومي والخاص في مسيرة التنمية في كل بلد. ولا يخفى على أحد أن هناك الكثير من المشاريع والأنشطة والبرامج الخيرية التي كان ولا زال لها الأثر الكبير في تنمية المجتمع وتطويره. ومن هذا المنطلق يتوجب على المؤسسات والجمعيات الخيرية أن تقوم بشكل دوري بمراجعة أثر مشاريعها التنموية وتقييمها، وتلمس الاحتياجات المجتمعية للفئات المستهدفة من تلك المشاريع وتقديرها.

إن مكتبة العمل الخيري – بحمد الله – تزخر بالكثير من المؤلفات والبحوث والدراسات المتخصصة في العمل الخيري بمختلف توجهاته، ومع ذلك فلا زال بحاجة إلى المزيد منها، لا سيما أننا نعيش في وقتنا الحاضر مستجدات متسارعة في مختلف مناحي الحياة، تتطلب من العاملين في القطاع والمهتمين بذل المزيد من الجهود في الكتابة والتأليف وإعداد البحوث والدراسات المتخصصة، وتحويلها إلى رؤى واستراتيجيات وإبداعات تنموية مستقبلية تثري العمل الخيري الذي تتنوع و تتزايد فيه احتياجات المستفيدين من المنتجات والخدمات التي تقدمها الجمعيات يوما بعد يوم.

والذي دعاني لتأليف هذا الكتاب العمل الخيري المؤسسي أنني أردت منه جمع مادة علمية مختصرة متسلسلة الموضوعات تخدم العاملين في القطاع الخيري وتيسر لهم الاستفادة منها بأيسر الطرق وأفضلها. والمقام هنا لا يسمح بالتوسع والتعمق في موضوعات الكتاب، ويحدوني في ذلك قولهم : (يكفي من القلادة ما أحاط بالعنق)، ومن أراد الاستزادة والتعمق في موضوع بعينه فيمكنه الرجوع إلى الدراسات والأبحاث المتخصصة التي تناولته بالتفصيل، وأرجو أن يفيد هذا الكتاب في تكوين ثروة معرفية للعاملين في القطاع الخيري، سعيا إلى تمليك المعارف اللازمة والتمكن من إنجاز المهام والأعمال الوظيفية على الوجه الأكمل، وعزائي إن وجد من سبقني إلى الكتابة في هذا الموضوع أن كل واحد قد سلك مسلكا تفرد به ليفيد القارئ في جوانب ربما لم يطرقها الكاتب الآخر، وهذا بحد ذاته يعتبر مؤشراً إيجابياً لإثراء مكتبة العمل الخيري بالمفيد، وهو مما نفرح جميعا بوجوده.

ولتيسير الاستفادة من موضوعات كتاب العمل الخيري المؤسسي فقد قمت بتقسيمه إلى أربعة فصول تحت كل فصل مباحث ومطالب فرعية ينتظمها، وراعيت في الترتيب أن يكون وفق التسلسل المنطقي الذي يلبي متطلبات العمل الخيري وأولوياته، وربما خالفني غيري في هذا الترتيب، ولا مشاحة في ذلك.

تقسيمات كتاب العمل الخيري المؤسسي:

المقدمة

الفصل الأول: تأصيل العمل الخيري في الإسلام

المبحث الأول: مفهوم العمل الخيري وأهميته

المبحث الثاني: النية وأثرها في العمل الخيري

المبحث الثالث: مقاصد الشريعة في العمل الخيري

المبحث الرابع: القواعد والضوابط الفقهية المؤثرة في أحكام العمل الخيري

المبحث الخامس: التفاضل والترجيح في الأعمال الخيرية

الفصل الثاني: المبادرات والمشاريع التنموية

المبحث الأول: الابتكار والريادة

المبحث الثاني: تلبية احتياجات المستفيدين

المبحث الثالث: إعداد المشروع الاجتماعي

المبحث الرابع: متابعة المشروع وتقييمه

المبحث الخامس: قياس الأثر التنموي

الفصل الثالث: المنح الخيري آمال وتطلعات

المبحث الأول: أخلاقيات المنح الخيري

المبحث الثاني: توجهات المانحين في دعم المشاريع

المبحث الثالث: المنح الاستراتيجي

المبحث الرابع: التوجهات الجديدة والاستراتيجية للعمل الخيري في السعودية

الفصل الرابع: تنمية الموارد المالية

المبحث الأول: الاستدامة المالية

المبحث الثاني: جمع التبرعات

المبحث الثالث: التسويق الخيري

المبحث الرابع: أنواع الأوقاف وأوجه استثمارها

المبحث الخامس: الاستثمار الاجتماعي

المبحث السادس: الشراكات المجتمعية

المبحث السابع: التطوع

وبعد: فقد ورد في الحديث عن المصطفى : (لا يَشْكُرُ اللهَ مَن لا يَشْكُرُ الناس). ولإرجاع الفضل لأهله فإني مدين لكل من نقلت عنه أية معلومة في هذا الكتاب، وقد أثبت مراجعها في نهاية كل مبحث على حدة، وذلك أولا حفظاً لحقوق من نقلت عنهم، وثانيا تسهيلا للقارئ الكريم الرجوع إليها إذا أراد التوسع والاستزادة في ذات الموضوع. كما أنني مدين أيضا لكل من استفدت منهم في تكوين خبراتي وتجاربي المعرفية والعملية في العمل الخيري عبر قراءاتي الموجهة في المؤلفات والدراسات والأبحاث، أو من خلال عملي في القطاع الخيري، وأخص بالشكر في هذا المقام الإخوة الكرام الذين زاملتهم وعملت معهم واستفدت من خبراتهم وتجاربهم بمختلف مستوياتهم الوظيفية – في مؤسسة الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي حفظه الله، فالله أسأل أن يجزي الجميع خير الجزاء وأوفاه.

إن ما دونته في هذا كتاب العمل الخيري المؤسسي هو جهد مقل، لكنني أعزي نفسي بأني قد اجتهدت ما أمكنني ذلك، ولكل مجتهد نصيب، وأسأل الله المتفضل المنعم علي أولا وآخرا وظاهرا وباطنا أن يجعله خالصا لوجهه الكريم، صوابا على سنة النبي الكريم ﷺ، وأن ينفعني به، وينفع كل من اطلع عليه من رواد العمل الخيري والمهتمين، وأن يكتب الأجر والثواب لكل من ساهم في نشر هذا الكتاب بأي وسيلة ممكنة.

وحيث إن الكمال عزيز وإن كل عمل لا يخلو من الخطأ – وجل من لا يخطئ فإني أتمنى من القارئ الكريم أن يلتمس العذر لأخيه في الأخطاء غير المقصودة، وأن يتحفني بما يتيسر له من مقترحات أو إضافات أو تصويب أخطاء، مساهمة منه في تطوير هذا الكتاب للأفضل في طبعته القادمة بإذن الله تعالى. وأختم بأن ما كان في هذا الكتاب من صواب فهو من الله وحده، وهو المتفضل المنعم، وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان، وأستغفر الله من ذلك. والله أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، والحمد لله رب العالمين.

عبد الرحمن بن إبراهيم العمران

aboyosef0555@gmail.com

العمل الخيري المؤسسي