alomran alomran alomran
أخر الإضافات:
رسالة من أبناء حمد بن عمران إلى أبناء عبدالله بن عمران موقف الملك عبدالعزيز من اعتذار أمراء سدير وجباة زكاتها عن دفع زكاة العروض ودفع ما تيسر حديث ولد سبأ العشرة: تخريجاً ودراسة حديثية محمد بن ناصر الصبيح (راعي زاهبة) أول أسطول بحري للإمام فيصل بن تركي آل سعود التاريخ في نجد حتى القرن العاشر كان غامضاً لماذا لا ينبغي الانطلاق من المصادر الثانوية في دراسة القضايا التاريخية؟ مدارس البنات في نجد سنوات الرخاء والقحط التي مر بها النجديون العمل الخيري المؤسسي علاقة نجد بالشام من 1157هـــ إلى 1225هــ أمراء العيينة من عام 850 - 1173هـ محطات في توحيد المملكة العربية السعودية شياع في النسب لا يعرف أصله من نوادر وثائق بلد الغاط عام 1224هـ/1809م‏ وقفية نجدية نادرة: تعود إلى القرن الحادي عشر الهجري منصور بن عبدالله بن محمد بن حماد في رحلة مع وثيقة عمرها 258 عامًا مسجد الدواسر بالدرعية عبداللطيف باشا المنديل قبيلة بني ياس ونسبة آل بو فلاح للدواسر حادثة قتل أهل عودة سدير لآل شقير سنة 1111هـ التحصينات الدفاعية السعودية حوامي عودة سدير مرقب عودة سدير قصيدة رثاء الأمير رميزان بن غشام في الأمير محمد بن عامر إمارة بني خالد في الأحساء وكالة الشيخ عثمان بن منصور لعبدالله بن عمران لجمع إرث والده في سوق الشيوخ بالعراق قصر جماز في عودة سدير الأميرة حصة بنت أحمد السديري الأميرة شريفة بنت علي بن سويد الأمير سويد بن علي بن سويد صرخة الأمير سويد بن علي مواقع أثرية في سدير تقرير بعثة وكالة الآثار والمتاحف عن المواقع الأثرية في عودة سدير الإمارة في جلاجل من القرن الحادي عشر للهجرة
من قرى منطقة سدير: الداخلة
سدير

من قرى منطقة سدير: الداخلة

بقلم: خالد بن مشاري الناصري التميمي

يطلق اسم (الداخلة) على مواضع عدة في أماكن متفرقة، والداخلة هنا بلدة من بلدان إقليم سدير الواقع شمالاً عن مدينة الرياض، والمسافة بين الداخلة ومدينة الرياض (١٧٥) كيلاً، ولها مفرق من طريق الرياض – سدير – القصيم (وهو مفرق كل من: روضة سدير والتويم والمَعْشَبة والحصون وحوطة سدير).

وتقع الداخلة بين خطي الطول ٤٥ و٤٦ وخطي العرض ٢٥ و ٢٦ (١) ويحدها شمالاً: بلد التويم. وجنوبًا: روضة سدير والـفـاصـل بينهما مجرى السيل (الوضيمة) وطريق أبا القصب وشرقا: قرى بلد الحصون، وغربا: روضة سدير.

الداخلة هي روضة الحازمي: قال صاحب كتاب (بلاد العرب) عند كلامه عن الفقي (٢): “ثم بطن الحريم، وهو وادٍ للبني العنبر بِالفَقْءِ ثم زُلفة وهي لهم أيضًا، ولهم جلاجل ومغزل، ثم الروضة وهي لبني العنبر أيضا، ثم البرقاء ثم تُوّم لبني حِمانَ من سعد” (۳)

وجاء في الهامش: تعليقاً على الروضة: بلدة معروفة في سدير من أكبر قـراه وسماها الهمداني روضة الحازمي (٤) انتهى. وهذا غير صحيح، إذ أن روضة سدير الحالية من المتواتر المشهور أن الذي بناها مزروع التميمي القادم من قفار سنة ٦٣٠هـ، وفي وقت لغدة والهمداني لم تكن روضة سدير موجودة بل الموجود روضة. وقال الهمداني: ثم تصعد في بطن الفقي فترد الحائط، حائط بني غبر، قرية عظيمة وكذالك جماز سوق في قرية عظيمة أيضا، ثم تخرج منها إلى الروضة روضة الحازمي وبها النخيل وحصن منيع ثم تمضي إلى قارة الحازمي، وهي دون قارة العنبر، وأنت في النخيل والزروع والآبار طول ذلك ثم توم ثم أشي ثم الخيس (1) انتهى. وكان سليمان بن مشاري بن علي (۷) وعبد العزيز بن مهنا (۸) وهما من أهل المعرفة والإطلاع يقولان: (إن الداخلة هي روضة الحازمي) وإلى الآن فإن كبار السن يقولون بدون تردد: (إن الداخلة تسمى سابقاً روضة الحازمي) (4). ومما يؤيد هذا أن الهمداني ذكر بعدها توم وهو التويم وإلى الآن التويم يقع بعد الداخلة .

وجاء في أوراق الشيخ عبد الله بن زاحم رحمه الله عن النواصر: (ومنهم نواصر نجد الحميضات أهل المذْنَب وأهل قفار وتوابعهم وأهل الروضة التي هي الداخلة، ويلحق بها باقي أهل الفَقِي – سدير – آل ماضي و وآل أبو حسين) (١٠) . والذي يهمنا هنا عبارة (الروضة) التي هي الداخلة، حيث عُرفت الروضة بأنها هي الداخلة، وليس المراد روضة سدير الحالية بل المراد الداخلة وهذا واضح لأن الكلام عن النواصر، والداخلة بلد للنواصر، أما روضة سدير الحالية فبلد للمزاريع، ويفهم من هذا تأييد لما يذكره كبار السن من أن الداخلة هي روضة الحازمي.

حوادث تاريخية متعلقة بالداخلة:

قال مؤرخ نجد ابن بشر عن حوادث سنة (۱۰۹۲هـ) : “وقتل محمد بن بحر صاحب الداخلة في المنيزلة” (۱۱) أما ابن عيسى فاختلفت عبارته حيث قال عن حوادث تلك السنة: “وفيها قتل محمد بن بحر الناصري التميمي في بلد الداخلة في سدير” (١٢).

وقال عن حوادث سنة (۱۱۱۱ هـ) : “وفيها ملك آل أبي راجح الربع المعروف في روضة سدير، وهو لآل أبي هلال، وذلك أنه سار إليهم فوزان بن زامل بأهل التويم، ونزلوا مدينة الداخلة، واستخرجوا آل أبي هلال من منزلتهم في الروضة” (١٣).

وقال عن حوادث سنة (١١٧٠هـ): “سار عبد العزيز رحمه الله تعالى (١٤) بـمن معه من المسلمين وقصد ناحية سدير، وأناخ في سُدَير، وأرسل إلى قضاتهم وهم حمد بن غنام قاضي بلد الروضة ومحمد بن عضيب قاضي بلد الداخلة، وإبراهيم بن حمد المنقور قاضي بلد الحوطة وأمرهم يرحلون معه” (١٥).

وقال عن حوادث سنة (١١٩٦هـ) ومنها الحرب بين أتباع الدعوة السلفية وبين بعض أهل بلدان سدير: “وكانت بلد الداخلة في تلك الحرب ملجأ لمقاتلة (١٦) المسلمين، وأرسل إليها منصور بن حمد بن إبراهيم رئيس بلد الفرعة عشرين رجلاً” (۱۷) وهذا الخبر صريح في أن الداخلة من قواعد مناصرة الدعوة السلفية في سدير، وأن أهلها من أنصار الدعوة.

ويرى الأمير تركي بن محمد آل ماضي أن حميدان الشويعر في قصيدته التي مدح بها محمد بن ماضي التميمي أمير روضة سدير، ومنها:

من بنابيت عمرو الندى مفخره لابن ماضي محمد رفيع الثنا
إن نَخَيْتة على قالة فكها وان نخيته على وارد صدره

يقصد الحادثة السابقة التي ذكرها ابن بشر (۱۸)، وهذا غير صحيح لأن تلك الحادثة وقعت في سنة (١١٩٦هـ) ومحمد بن ماضي الذي يخاطبه حميدان مات في سنة ١١٥٨هـ (١٩) فلا يعقل أن يخاطبه حميدان عن حادثة وقعت بعد وفاته، إضافة إلى أن حميدان قد يكون توفي قبل سنة (١١٩٦هـ) فإن ثبت هذا فإنه لا يعقل أن يقول شعراً عن حوادث وقعت بعد وفاته . فالصحيح أن حميدان يشير إلى حوادث أخرى قبل سنة (١١٩٦هـ ) وهي بلا ريب غير التي ظن ابن ماضي أنه قد أشار إليها ابن بشر.

وقال الشيخ حسين بن غنام عن حوادث سنة (١١٩٦هـ) أيضاً: “ثم نهضوا – يعني سعدون بن عريعر (۲۰) وجموعه إلى أهل الداخلة وكان فيها محمد بن غشیان (۲۱) ومعه جماعة من الفرسان أهل النجدة فخرج مع جماعته للقاء المعتدين ونازلهم وردَّهُمْ على أعقابهم مدحورين، بعد أن قتل منهم و رجالاً أغلبهم من أعيانهم وثبتت بلدان سدير” (۲۲).

وبعد سقوط الدرعية سنة (۱۲۳۳هـ) خرَّبَ الأتراك وأعوانهم نجداً وخاصة البلدان الأشد مناصرة للدعوة السلفية فقال ابن بشر عنهم أنهم “قطعوا من بلد الداخلة أكثر من ألف نخلة” (۲۳).

وقال عن حوادث سنة (١٢٣٦هـ): “ففي أول شوال أرسل صاحب مدينة الداخلة إلى صاحب جُلاجل وطلب منه يرسل إليه رجالاً يرابطون عنده، ويبعث معهم طعاماً وسلاحاً، وساروا عليهم أهل الروضة ثالث شوال وقتل منهم رجل، واصيب غيره، ثم صار عدة وقعات ومقاتلات بين أهل جلاجل وأهل التويم وأهل الروضة وأهل عشيرة وصار إقبال في سدير وإدبار بالقتل والسلب” (٢٤). وقال أيضا: “وفي الليلة السادسة والعشرين من شوال سطوا أهل عشرة وأهل التويم في الداخلة، واستولوا عليها، وحصروا من كان في المدينة من أهل جلاجل والدخيل ومحمد بن عمر وغيرهم فهرب من هرب منهم وباقيهم نزلوا منها على دمائهم وهدموا المدينة ودمروها” (٢٥).

النصان الأخيران يوضحان حالة الفوضى وانعدام الأمن التي وقعت في سدير بعد سقوط الدولة السعودية الأولى .

وحين عاد الملك عبد العزيز رحمه الله إلى نجد كانت أول وقعة له في نجد في الداخلة على قبيلة قحطان في سنة (۱۳۱۸هـ)قبل فتح الرياض، ويسميها كبار السن (سنة قحطان) وفيها يقول سليمان بن مشاري بن علي الناصري مخاطباً الملك عبد العزيز رحمهما الله:

أنا راعي القرية اللي خذتوا عليها قحطان
أول مظهار ظهرته لِنَجَدٍ هَاكَ الزمان (٢٦)

أهل الداخلة:

الداخلة في الفقي وهي منازل لقبائل بني العنبر بن عمرو بن تميم منذ قبل ظهور الإسلام، وعلى هذا فقد يكونون هم الذين أسسوا الداخلة وسكنوها. والداخلة منذ مئات السنين إلى يومنا هذا من بلدان قبيلة النواصر العَمْرِية التميمية، وقد ذكر ذلك حميدان الشويعر في قوله: (واهل الداخلة النواصر) وحميدان كان موجوداً في نهاية القرن الهجري الحادي عشر.

النواصر:

النواصر قبيلة من قبائل بني عمرو من تميم والنسبة إليها (الناصري) وهي في الأصل قبيلة بدوية كبقية القبائل التميمية ولاتزال منها أفخاذ بدوية إلى اليوم.

أما العشائر المتحضرة من النواصر فهي أكثر من ست وثمانين عشيرة (٢٧)، وهي منتشرة في كثير من بلدان نجد كحائل وقفار في الشمال والمذنب وعنيزة في القصيم، والداخلة والفَشْخَا – قرب المجمعة – والحوطة والروضة والغاط في سدير، وثادق وحريملاء في المِحْمَل، والفرعة والقصب والمشاش وشقراء والقراين في الوشم، وفي قصور آل مقبل قرب ضرماء (۲۸) . وفي المنطقتين الشرقية والغربية، وفي الرياض، وفي الكويت والعراق وغيرها.

ومن سكان الداخلة قديما وحديثاً:

  1. الحازمي: وقد ذكر الهمداني (روضة الحازمي نسبة إليه وهي الداخلة فإنها تعرف قديما بـ (روضة الحازمي) ولا يوجد اليوم في الداخلة أسرة باسم (الحازمي).
  2. ابن حمرون التميمي: وهو مجهول التاريخ مع قدمه، وكان أمير مدينة الداخلة القديمة (مدينة ابن حمرون) ولا يوجد اليوم في الداخلة أسرة باسم (آل حمرون).
  3. آل قعيمل: من النواصر من بني عمرو من تميم. وكان في الداخلة قصر يعرف بقصر آل قعيمل، وقد انهدم الآن، وقد سألت غير واحد من كبار السن فلم يكن عند أي منهم علم عن آل قعيمل أهم الآن موجودون أم لا؟ وأين هم الآن؟ وفي حوطة سدير مزرعة أو نخل يسمى (القعيملية) (۲۹) فلعله نسبة إلى هؤلاء.
  4. آل بحر: من النواصر من بني عمرو من تميم، ومنهم محمد بن بحر الناصري التميمي، المقتول في الداخلة سنة (١٠٩٢هـ)وقد انتقلوا قديماً إلى الكويت والزبير، وفي السنوات الأخيرة انتقل بعضهم إلى الرياض، ومنهم إمام مسجد الأمير سلطان في حي الروضة.
  5. آل عُضَيب: من النواصر من بني عمرو من تميم، ومنهم الشيخ عبدالله بن حمد بن محمد بن عضيب المتوفى سنة (١١٦١هـ) والشيخ محمد بن عضيب قاضي الداخلة سنة (١١٧٠هـ)، و آل عضيب اليوم في المذنب وعنيزة والرياض، وبعضهم يعرف بـ (العُضَيْبي). ومن آل عُضَيب آل غيلان في المدنب.
  6. آل عيبان: من النواصر من بني عمرو من تميم، ومنهم اليوم الشيخ عبدالرحمن بن ناصر آل عيبان (أبوناصر) وهم اليوم في سدير والكـويت والرياض (٣٠).
  7. آل دخيل: بتشديد الياء المكسورة من النواصر من بني عمرو من تميم، و آل دخيل أسر كثيرة، ومنهم علماء مشهورون، وهم اليوم في الداخلة والفشخا والمذنب وغيرها.
  8. آل معجل: من النواصر من بني عمرو من تميم، وهم أسرة كبيرة، معروفة في سدير والدمام والكويت والرياض، ومنهم عبد الله بن عبدالكريم آل معجل رحمه الله.
  9. آل مُهَنَّا: من النواصر من بني عمرو من تميم، وهم أمراء الداخلة.
  10. آل حمدان: من النواصر من بني عمرو من تميم، ومنهم يوسف آل حمدان وكيل وزارة التجارة سابقاً، وابن أخيه رائد آل حمدان البطل المعروف في كرة المضرب لمواسم عديدة (۳۱).
  11. آل مشاري: (آل ابن علي من النواصر من بني عمرو من تميم. ومنهم الشاعر سليمان بن مشاري بن علي، وقد أخطأ الأستاذ حمد بن إبراهيم الحقيل في (كنز الأنساب)، حيث ذكر أنهم من آل دخيل، ونقل عنه حمد الجاسر في (جمهرة أنساب الأسر المتحضرة في نجد) ، وتابعه صاحب (معجم أسر بني تميم) – رحمه الله – والصواب أن آل مشاري الذين هم فرع من آل دخيل أسرة أخرى وليسوا من الداخلة، بل هم من الفشخا قرب المجمعة . و آل مشاري اليوم في الداخلة والرياض والدرعية وبعضهم في الدمام، ومنهم كاتب هذه الأسطر.
  12. آل علي (آل ابن علي): من النواصر من بني عمرو من تميم وهم فرع من آل مشاري بن علي، وأفردتهم هنا لأنهم لا يعرفون الآن في الداخلة إلا بـ (آل علي) وهو المدون في بطاقاتهم الشخصية، ومنهم إمام جامع الداخلة عبدالعزيز بن علي، وقد نقلت عنه معلومات كثيرة عن الداخلة وأهلها.
  13. آل سليمان: من النواصر من بني عمرو من تميم.
  14. آل حسيني: من النواصر من بني عمرو من تميم.
  15. آل ناصر: من النواصر من بني عمرو من تميم، ولهم بنو عم في روضة سدير منهم (رشيان) رحمه الله وهو الذي احتمى به رجل من آل ماضي بعد ما غدر الشراعيين بآل ماضي.
  16. آل حوقل: من النواصر من بني عمرو من تميم.
  17. آل البحيري: من النواصر من بني عمرو من تميم وقد انتقلوا إلى المذنب.
  18. آل سلامة: من النواصر من بني عمرو من تميم.
  19. آل روضان: من النواصر من بني عمرو من تميم.
  20. الباعلي: من النواصر من بني عمرو من تميم.
  21. آل مشعل: من النواصر من بني عمرو من تميم.
  22. آل موسى: من المزاريع من بني عمرو من تميم ومنهم علي بن عبدالله آل موسى ساكن (الخبر) الآن.
  23. آل مطلق: من المزاريع من بني عمرو من تميم ومنهم تجار المفروشات المعروفين.
  24. آل معيوف: من الوهبة من بني حنظلة من تميم. ٢٥- آل شلفان: من الوهبة من بني حنظلة من تميم، ومنهم اليوم ناصر بن عمر آل شلفان.

ومن أهل الداخلة أيضاً أسر كريمة أخرى، وهي: الصوينع والخراجا (كانوا في الداخلة ثم انتقلوا منها قديماً) والعومي والعتيق، وغيرهم.

وفي الختام فإنني أتقدم بالشكر الجزيل لكل من أمدني بمعلومات أو ملاحظات، فالمرء ضعيف بنفسه، قوي بالله تعالى ثم بإخوانه.

المراجع والتعليقات:

  1. الدليل الشامل للمملكة العربية السعودية” لزكي محمد علي فارسي طبع سنة ١٤١٠ هـ، الخريطة رقم ٣٢ والداخلية لم تذكر وإنما ذكرت الروضة وهي والداخلة في موضع واحد بالنسبة لدرجات الطول والعرض فهما بلدتان متجاورتان.
  2. هو وادي سدير المعروف الذي تقع عليه أكثر بلدانه وإلى الآن يسميه أهل سدير (وادي الفقي) في مجالسهم وأشعارهم.
  3. (بنو سعد) من أكثر القبائل التميمية أفخاذاً وعدداً وأوسعها بلاداً.
  4. بلاد العرب للغدة الأصفهاني، منشورات دار اليمامة، ولم تذكر الطبعة ولا سنة الطبع، ص ٢٦٢.
  5. الشعر النبطي في وادي الفقي، ج ۱، ص ۱۳.
  6. صفة جزيرة العرب، ص ٢٨٥ و ٢٨٦.
  7. هو الشاعر المعروف سليمان بن مشاري بن علي الناصري، كان حافظاً للقرآن الكريم ولكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، حافظاً للمعلقات، مطلعاً على كثير من كتب التاريخ والأدب، لطيف المعشر، باسم المحيا، حاضر البديهة، سريع السرد، له أجوبة مسكتة، قال قصائد معروفة في وقائع مشهورة أكثرها مطولة، ومن أشهر قصائده قصيدته الرثائية في ابنه الأكبر عبد الرحمن تزيد عن (٢٥٠) بيتاً، وقد توفي رحمه الله سنة (۱۳۸۹هـ)، وقد أشار إليه كثير من الكتاب منهم الأستاذ أحمد بن عبدالله الدامغ في الجزء الرابع من كتابه (الشعر النبطي في وادي الفقي).
  8. هو أمير الداخلة في وقته عبدالعزيز بن مهنا آل دخيل الناصري من أعلم أهل الداخلة في الدين والأنساب، له قصة تدل على علمه بالأنساب رحمه الله.
  9. منهم مشاري بن سليمان بن علي وعبد العزيز بن عبد الله بن علي وناصر بن عمر بن شلفان وعبد الرحمن بن ناصر ابن عیبان.
  10. جمهرة أنساب الأسر المتحضرة في نجد، ط ٢، القسم الثاني، ص ٨٤٧.
  11. ابن بشر، ج ۱، ص ۸۰.
  12. تاريخ بعض الحوادث الواقعة في نجد، إبراهيم بن صالح بن عيسى، ط ١، ص ٦٧.
  13. ابن بشر، ج ١، ص ١٢٤.
  14. يعني عبد العزيز الأول، وهو عبد العزيز بن محمد بن سعود رحمه الله .
  15. ابن بشر، ج ١، ص ٣٥.
  16. (المقاتلة) – بكسر التاء – وهم أنصار وجنود الدعوة.
  17. ابن بشر، ج ۱، ص ۷۷.
  18. تاريخ آل ماضي، تركي بن محمد آل ماضي، طبع سنة ١٣٧٦هـ، ص ٢٦.
  19. المصدر السابق، ص ٣٢.
  20. سعدون بن عريعر بن دجين وليس سعدون بن محمد المتوفى سنة ١١٣٥هـ، وتجميع سعدون بن عريعر لهذه الجموع ذكره أيضًا ابن بشر في حوادث السنة ذاتها.
  21. محمد بن غشيان رحمه الله من القادة العسكريين للدولة السعودية الأولى.
  22. روضة الأفكار والأفهام لمرتاد حال الإمام وتعداد غزوات ذوي الإسلام لمؤلفه الشيخ حسين بن غنام الأحسائي التميمي، ط ١، ص ١٥٥.
  23. ابن بشر، ج ۱، ص ۲۲۸.

24، 25. ابن بشر، ج ۱، ص ۲۳.

  1. الشعر النبطي في وادي الفقي، ج ٤، طبع سنة ١٤١٣هـ، ص ١١٣، وص ١١٤.
  2. العشيرة هنا بمعنى الأسرة، وهو المعنى الصحيح في العربية قال الله تعالى (وأنذر عشيرتك الأقربين)، سورة الشعراء الآية رقم ٠٢١٤٠ .
  3. ورد في بعض المؤلفات والمقالات أن آل مقبل من قبيلة قحطان، وهذا قول واه وأضعف من الضعيف، ومصدره الأساسي كتاب (المنتخب) لابن زيد المغيري، والصواب الذي لاريب فيه أنهم من آل سويدان من النواصر من بني عمرو من تميم، إذ هم على ما قرره الشيخ عثمان بن عبد العزيز بن منصور عن النواصر حيث عدد من فروعهم (آل سويدان أهل ضرماء ومنهم محمد بن مقبل) وعثمان بن منصور توفي في سنة ١٢٨٢٠هـ، وهو أعلم بقبيلته النواصر.
  4. کتاب حوطة سدير لمؤلفه الشيخ عبدالله بن عبد الكريم آل معجل، ط ا، ص ۷۰
  5. منهم محمد بن عبدالعزيز بن حمد آل عيبان الناصري العمروي التميمي شاعر شجاع مجيد وهو القائل متحديا ابن عسكر:
قل لابن عسكر يجينا ترى العود الوعد ما اتعذر عن جواب وانا اللي قايله

وقد نشأ في الداخلة، ثم انتقل إلى العود في التويم، وأخواله آل خليفة أمراء البحرين.

  1. كان خلوقاً ديناً حافظاً للقرآن الكريم وقد توفي في يوم الثلاثاء ٢١ – ٣ – ١٤١٤هـ بعد أن ألم به المرض قبل ذالك بسنوات رحمه الله تعالى.

المصدر: الناصري، خالد بن مشاري. (1995). من قرى منطقة سدير: الداخلة. العرب، مج 30 , ع 5,6، 386 – 395.